السبت 04/04/2020
12:17 بتوقيت المكلا
محافظ حضرموت يدعو الجميع إلى حالة استنفار قصوى لمواجهة خطر كورونا ويتوعد المخالفين بإجراءات إلزامية
المكلا/موقع محافظة حضرموت/مصلحة الجمارك/خاص
الأحد 22/مارس/2020
news_20200322_10.jpg
دعا محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني كافة المواطنين ومؤسسات وأجهزة الدولة بحضرموت إلى اعلان حالة الاستنفار القصوى وتضافر الجهود لمواجهة وباء فيروس كورونا والتزام منازلهم من الليلة وعدم مغادرتها الا للضرورة القصوى.

وأكد البحسني، في خطاب متلفز، وجهه إلى المواطنين بحضرموت، حول ضرورة التعاون والتكاتف ودعم جهود السلطة المحلية ومؤسسات الدولة في الالتزام بالارشادات والتقيد بكافة التوجيهات التوعوية والصحية الخاصة بتجنب انتشار وباء كورونا، وهدد بفرضها بالقوة في حال التساهل وعدم الالتزام بها. موجها أجهزة الشرطة والجهات المعنية بالقيام بمهامهم على أكمل وجه ومنع اي تجمعات او احتشاد بالسواحل والأسواق كون الوباء خطر كارثي يحدق بالجميع ولايمكن تجنب مخاطر انتشاره لاسمح الله بدون تعاون وتكاتف واستشعار الجميع لمخاطره وضرورة التعاون لمجابهته بكل الطرق والوسائل والاساليب الممكنة.
ورصد مراقبون برس تأكيد المحافظ البحسني بتوجيهه لمدير الصحة بالساحل بنقل المحجر الصحي من مستشفى ابن سيناء بالمكلا إلى بويش او شرق المكلا او غربها بعيدا عن التجمعات السكانية، ومطالبته للشرطة بتنظيم الدخول الفردي إلى أسواق القات في حال عدم وجود ضرورة لاغلاقها ومنع اي تجمعات للمخزنين وايقاف الباعة المتجولين والتنقل الجماعي كاجراءات احترازية، في حين طالب الاوقاف بمنحه تقرير عاجل عن وضع صلاة الجمعة والجماعة في المساجد لاتخاذ الإجراءات اللازمة قبل اصدار وزارة الأوقاف بحكومة الشرعية قرار بإيقاف صلاة الجمعة والجماعة ومدارس تحفيظ القرآن الكريم ليلة أمس السبت.
وأوضح البحسني انه خاطب قيادة التحالف ودول الخليج والدول الكبرى والحكومة الشرعية ومختلف المنظمات الإنسانية بضرورة تقديم الدعم لحضرموت واليمن بشكل عام كون اليمن بلد فقير ولا يمتلك إمكانيات لمواجهة الوباء الذي سيتسبب في كارثة لو انتشر بالبلاد في ظل عجز الدول الأوربية والخليجية والدول المتقدمة صحيا عن إيجاد علاج لهذا الوباء العالمي الخطير، كون المسؤولية ستكون على المجتمع الدولي برمته الذي يجب عليه أن يدعم ولايكتفي بالبحث عن علاج لمواطنيه فقط.
مساعدات طبية عاجلة لمواجهة كورونا
وبشر محافظ حضرموت بتجاوب دول التحالف والمملكة العربية السعودية في تقديم مساعدات طبية عاجلة لمواجهة وباء انتشار كورونا باليمن وحضرموت وقال إن هناك مساعدات سعودية عاجلة بمبلغ ٤٠٠ الف دولار لمواجهة الوباء سيفتح اليوم الأحد مضاريف مناقصات توفيرها لحضرموت من المخازن التجارية المتواجدة بالمكلا، مشيرا الى ان تلك المساعدات هي عبارة عن أجهزة فحص ومعدات طبية ولقاحات ومعقمات ومنظفات ومضادات وعلاجات مختلفة منوها إلى ان تلك المساعدات تأتي بعد توجيهه مناشدات لدول التحالف والعالم ومخاطبته مركز الملك سلمان للإغاثة والبرنامج السعودي لإعمار اليمن والهلال الأحمر الإماراتي وكل المنظمات الدولية المعنية بضرورة تقديم الدعم الصحي اللازم لمواجهة خطر انتشار الوباء الفتاك.
وأوضح البحسني إلى تقليل الطاقة الاستيعابية للعاملين الضرورين بالمؤسسات الحكومية والاكتفاء بالعمل من المنازل في حال اضطر الأمر إلى ذلك ودعا كل رجال المال والاعمال والتجار والميسورين إلى ضرورة التعاون والتفاعل وتقديم المساعدات لمواجهة هذا الخطر الوبائي المحدق بالجميع وتقديم الدعم والعون لكل من فقدوا أجرهم من اعمالهم اليومية.
متابعة يومية لتطورات الموقف
ووعد محافظ حضرموت المواطنين ببذل كل الجهود وتسخير كل الامكانيات الممكنة لمواجهة الوباء ومتابعة تطورات الموقف اولا بأول وشدد على ضرورة تعاون كافة المسؤولين والجهات الرسمية في القيام بدورها على أكمل وجه وتطبيق الإجراءات الالزامية بحق اي مخالف للإجراءات الوقائية وشدد على ضرورة وقف كل التجمعات والالتزام بالمنازل وطالب كل مدمن على القات بالالتزام بالعزل المنزلي الانفرادي وعدم الاختلاط بالآخرين حتى في إطار المنزل.


  • إقرا ايضاً